سياسة دولية

الإعلان رسميا عن تنصيب تشارلز ملكا لبريطانيا (شاهد)

تدفق الآلاف على قصر بكينغهام لتقديم الاحترام للملكة وخليفتها تشارلز- الأناضول
تدفق الآلاف على قصر بكينغهام لتقديم الاحترام للملكة وخليفتها تشارلز- الأناضول

أُعلن في المملكة المتحدة رسميا، السبت، تنصيب الملك تشارلز الثالث، ملكا جديدا لبريطانيا، في مراسم أقيمت في قصر سانت جيمس، حيث هتف رؤساء الوزراء السابقون والأساقفة وعدد من الساسة "حفظ الله الملك".

 

ومع وفاة الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 96 عاما، الخميس، بعد جلوسها على العرش لسبعين عاما، بدأ تنفيذ خطط وضعت منذ وقت طويل ومعدة جيدا لفترة حداد تستمر أياما وجنازة رسمية ستقام في غضون ما يزيد قليلا على الأسبوع.


وخلف تشارلز (73 عاما) والدته على الفور، الخميس، لكن مجلس الخلافة اجتمع، السبت، لإعلان تنصيبه.

 

وكان ابنه ووريث عرشه وليام وعقيلة الملك كاميلا، ورئيسة الوزراء الجديدة ليز تراس، من بين من وقعوا على البيان.


وقال الملك تشارلز في بيان شخصي: "مع القيام بالمهمة الثقيلة التي كُلفت بها، والتي أكرس لها الآن ما تبقى من حياتي، أدعو الرب أن يرشدني ويوفقني".

 


وسيُتلى بيان التنصيب علنا في العواصم الأخرى بالمملكة المتحدة - إدنبرة في أسكتلندا، وبلفاست في إيرلندا الشمالية، وكارديف في ويلز - وفي مواقع أخرى أيضا.


وانهالت التعازي لوفاة إليزابيث، أطول ملوك بريطانيا بقاء على العرش من الداخل وحول العالم. وتم استخدام معالم تاريخية لتكريم مسيرتها مع إضاءة مبان في أوروبا وأمريكا وأفريقيا بألوان العلم البريطاني الأحمر والأبيض والأزرق.


وفي بريطانيا، بدأ الناس بالتجمع خارج القصور الملكية في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، مع تدفق الآلاف على قصر بكينغهام لتقديم الاحترام للملكة وخليفتها تشارلز - الذي تم تنصيبه رسميا في قصر سانت جيمس القريب.


وتشارلز هو ملك ورئيس المملكة المتحدة و14 دولة أخرى، منها أستراليا وكندا وجامايكا ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة.

وقال تشارلز في خطابه إنه منح ابنه الأكبر وليام (40 عاما) لقب أمير ويلز، وهو اللقب الذي ناله الملك تشارلز نفسه لمدة تزيد على الـ50 عاما ويناله ورثة العرش بشكل تقليدي.


وأصبحت كاثرين (كيت) زوجة وليام أميرة ويلز، وهو اللقب الذي كانت الأميرة الراحلة ديانا آخر من يناله.


وتولت إليزابيث، التي كانت أقدم وأطول زعماء العالم بقاء في المنصب، العرش بعد وفاة والدها الملك جورج السادس في السادس من شباط/ فبراير 1952، عندما كانت في الخامسة والعشرين من عمرها.


وتشارلز، الذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه أقل شعبية من والدته، لديه الآن مهمة تأمين مستقبل المؤسسة المالكة.

 

 

#بريطانيا تنصيب #تشارلز_الثالث ملكا جديدا خلفا لوالدته الراحلة #الملكة_إليزابيث_الثانية وإطلاق المدافع الرسمية لإعلان هذا التغيير الهرمي pic.twitter.com/UfMfqRmduH

 

 

النقاش (0)